الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إسرائيل تواجه الهجمات الإلكترونية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

مُساهمةموضوع: إسرائيل تواجه الهجمات الإلكترونية   الأربعاء مايو 11, 2011 4:09 am

أعلن في إسرائيل اليوم أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنشأ فريقا من الخبراء مهمته بلورة خطة إستراتيجية دفاعية لمواجهة هجمات إلكترونية معادية تستهدف شبكات الحواسيب الإسرائيلية.
ويتوقعٌ أن يقدم الطاقم –الذي يترأسه جنرال الاحتياط البروفسور يتسحاق بن يسرائيل- توصياته إلى نتنياهو نهاية الشهر.
وكشف ديوان رئيس الوزراء أن نتنياهو بادر إلى إنشاء الطاقم نهاية 2010 بعد شهور من اكتشاف "فيروس الحواسيب" الذي أعطب منشآت إيران النووية ومس شبكات حاسوب كثيرة في العالم.
نووي إيران
ووفق مصادر أجنبية فإسرائيل هي التي طورت "الفيروس" لإحباط المشروع النووي الإيراني.
ويوصَف يسرائيل بأنه أحد خبراء "القتال الإلكتروني" وقد ترأس سابقا مديرية تطوير الوسائل القتالية بوزارة الدفاع، ويدير اليوم وكالة الفضاء الإسرائيلية ويرأس المجلس الوطني للبحث والتطوير.
وقال بن يسرائيل لصحيفة هآرتس اليوم إن طاقم الخبراء يشمل كافة المؤسسات الحكومية المعنية بالبحث والتطوير وكافة أجهزة الأمن، ويتطلع إلى تطوير قدرات إسرائيل في "حرب الحواسيب".
الرصاص المصبوب
وكان بن يسرائيل شارك بندوة ضمن مؤتمر هرتزليا للأمن القومي مؤخرا، قال فيها العقيد نيتسان نورئيل رئيس "مقر القيادة لمكافحة الإرهاب" بديوان رئيس الحكومة إن إسرائيل واجهت بعد عدوان "الرصاص المصبوب" والهجوم على سفينة الحرية هجمات على شبكات حواسيبها.
وحذر وقتها من ضرر فادح يلحق بأجهزة الحواسيب جراء هجمات ترعاها دول وتنظيمات معادية، ودعا الدولة لاستكمال مفهومها الأمني الدفاعي لحماية أجهزتها الحيوية جدا.
هجوم إلكتروني
وتابع "في حال امتلكنا أجهزة دفاع قوية سيصاب المهاجمون باليأس، ونحن مستعدون لبذل الكثير من أجل حرق حواسيب من يهاجم إسرائيل، ومن أجل الدفاع عنها لا مفر من انتهاك حقوق الآخرين".
وتعمل مؤسسة حكومية اسمها "تهيلا" منذ 1997 -ومقرها وزارة المالية- على تشغيل كافة حواسيب الوزارات الكبرى ومركز تأمينها إضافة لأجنحة مختصة بأجهزة الأمن.


وكشف العام المنصرم عن قيام الاستخبارات العسكرية (من خلال وحدة التنصت والرصد المعروفة بوحدة 8200) بتأسيس ذراع خاصة بالحرب الإلكترونية تتولى مهمات دفاعية وهجومية مثلما هو موجود بدول غربية.
مليون نافذة
وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي كشف رئيس الاستخبارات العسكرية عاموس يدلين عن الاهتمام الكبير الذي يوليه الجيش لتكنولوجيا الحواسيب، وحذر من أن مهاجما واحدا بوسعه إلحاق ضرر بالغ بشركات وبنى تحتية خاصة المواصلات والاتصالات.
واتهمت إسرائيل عقب العدوان على غزة نهاية 2008 حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتجنيد قراصنة من المغرب وروسيا، ضربوا مواقع أحزاب ومصارف وشركات إسرائيلية.
ويقول خبير علوم الحاسوب عباس عباس إن الخطة الإسرائيلية المذكورة ستعتمد أساسا على مراقبة مراكز شركات الإنترنت لمراقبة كافة الرسائل البريدية لإحباط المفخخة منها قبل بلوغ هدفها.
لكنه شكك بحديث للجزيرة نت في جدوى الأنظمة الدفاعية المذكورة، لأن القراصنة يطورون تقنيات تلتف عليها وتمكنهم من تحقيق هدفهم، فـ "نحن أمام وضع متغير وشبيه بعمارة فيها مليون نافذة كلما أغلقت نافذة فتحت أخرى، لذا لن تستطيع أي جهة إحباط هجمات القرصنة بالكامل بل ربما إعاقتها فحسب".
حرب مفتوحة
ويؤكد عباس أن الخطة ستمس بخصوصيات الأفراد وتنتهك القوانين المحلية والدولية.
وقال إن الحرب الإلكترونية خطيرة للغاية، وبوسعها اليوم شل مرافق حيوية وتعطيل مؤسسات حساسة، لذا فإن إسرائيل بصدد إعلان حرب مضادة سيما أن هناك أعدادا كبيرة من البرمجين والتقنيين العرب والمسلمين، خاصة في مصر ودول الخليج بمقدورهم مهاجمتها.
وتابع "أتوقع أن تبادر إسرائيل بشن هجماتها على مثل هؤلاء تحت شعار الدفاع عن النفس كجزء من خطاب الضحية التقليدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bladi.banouta.net
 
إسرائيل تواجه الهجمات الإلكترونية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bladi :: قسم احتراف الحماية من الهكرز و القرصنة :: الحرب الإلكترونية والأمن الإلكتروني-
انتقل الى: