الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجنائية تحقق في جرائم الناتو في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoudn82



عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 03/11/2011

مُساهمةموضوع: الجنائية تحقق في جرائم الناتو في ليبيا   الخميس نوفمبر 03, 2011 12:47 pm

كد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو وجود اتهامات ضد قوات الناتو بارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا.



واعلن لويس اوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية
الدولية في لاهاي عن مفاجئة غير سارة لحلف الاطلنطي ، حيث اكد ان هناك
تحقيقات سيتم فتحها حول احتمال ارتكاب قوات الحلف لجرائم حرب في ليبيا ،
جراء مقتل مدنيين ، واستهداف مواقع مدنية ابان الضربات العسكرية ضد كتائب
القذافي.

وقال اوكامبو في تقرير قدمه الى مجلس الامن الدولي التابع للامم
المتحدة، مساء الاربعاء، انه سيبدأ التحقيق في جرائم حرب محتملة ارتكبها
الحلف خلال العمليات الليبية ، وذلك حال توافر المعلومات اللازمة لفتح هذه
التحقيقات ، وسيتم ذلك بصورة منفصلة عن التحقيقات المتعلقة بمذكرات التوقيف
الثلاث التي سبق واصدرتها المحكمة ضد الديكتاتور السابق معمر القذافي ،
ونجله سيف الاسلام والرئيس السابق للاستخبارات العسكرية عبد الله السنوسي.

واضاف اوكامبو، فيما يتعلق بجرائم اغتصاب منسوبة الى نظام القذافي، انه
جمع بعض الادلة التي افادت بان القادة العسكريين اصدروا اوامر بارتكاب
جرائم اغتصاب في منطقة الجبال الغربية.

ولفت الى ان مكتبه يجري مقابلات مع شهود محتملين اشاروا الى ان معمر
القذافي والسنوسي وغيرهما من كبار المسؤولين، كانوا يبحثون استخدام
الاغتصاب لمعاقبة من يعتبرونهم معارضين.

واضاف: ان مكتب الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية يحشد الجهود لضمان
مثول سيف الاسلام القذافي، وعبد الله السنوسي امام العدالة، للاشتباه في
مسؤوليتهما عن ارتكاب انتهاكات في ليبيا خلال الاشهر الماضية.

واضاف: "تلقينا تساؤلات من افراد لهم علاقة بسيف الاسلام القذافي حول
الظروف القانونية المترتبة على احتمال استسلامه للمحكمة، وما الذي سيحدث له
اذا مثل امام القضاة، واذا كانت هناك احتمالات لاعادته الى ليبيا، وما
الذي سيحدث اذا ما تمت ادانته او تبرئته."

واشار اوكامبو الى ان مكتبه اوضح انه من الممكن ان يطلب سيف الاسلام من
قضاة المحكمة الدولية عدم اصدار امر باعادته الى ليبيا، بعد ادانته او
اثبات براءته، وذكر انه يمكن ان يتم نقله الى دولة اخرى توافق على
استقباله، او ان يقرر القضاة تسليمه الى بلد اخر.

من جهته, اعلن محمد العلاقي وزير العدل في الحكومة الليبية المؤقتة ان
سيف الاسلام القذافي لن يفلت من العدالة، وانه يجب ان يمثل امام القضاء
الليبي بتهم القتل والفساد واشياء كثيرة قبل ان تتم محاكمته في اية محكمة
دولية.

وقال العلاقي انه لا يريد ان يلقى سيف الاسلام مصيرا مشابها لوالده
العقيد معمر القذافي، لكنه استدرك ان "اي شيء قد يحدث اذا اندلعت معركة عند
العثور على سيف الاسلام".

واوضح انه اذا تعرض لاطلاق النار او تبادل لاطلاق النيران على سبيل
المثال فان احدا لا يضمن نجاته . ولكن اذا اعتقل فمن المعتقد انه سيكون في
مامن . وقال الوزير انه يريد ان تتم محاكمة سبف الاسلام في المحكمة
الجنائية الدولية في لاهاي، كي يرى العالم باكمله ما ارتكبه من الجرائم.

وكان احد كبار اعضاء الحكومة الائتلافية المدنية الجديدة في النيجر غابي
ساليسو قد اكد انه سيتم تسليم سيف الاسلام القذافي الى المحكمة الجنائية
الدولية اذا وصل الى النيجر.

وقال انه "اذا اجرت المحكمة الجنائية الدولية محادثات مع سيف الاسلام،
فان الاستسلام سيكون افضل خيار لسيف الاسلام، وذلك بدلا من ان يطارده
ليبيون ويلقون القبض عليه وسيكون مصيره في هذه الحالة هو القتل مثلما فعلوا
مع والده وشقيقه".

وقال ساليسو ان "النيجر لا تعرف مكان اختباء سيف الاسلام القذافي، ولكن
اذا وصل الى النيجر فان حكومتها ستبحث افضل السبل لتسليمه الى المحكمة
الجنائية الدولية".

واشار ساليسو الى ان النيجر دولة موقعة على اتفاقية انشاء المحكمة
الجنائية الدولية، ولذلك فانها ملتزمة باحترام التزاماتها، ولكنها ستفعل
ذلك في الوقت الذي تحمي فيه ارواح كل من يقيمون على ارض النيجر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجنائية تحقق في جرائم الناتو في ليبيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bladi :: القسم السياسى :: قسم الاخبار والحوادث-
انتقل الى: