الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 20 قتيلا في سوريا رغم موافقة النظام على الخطة العربية والمعارضون يشككون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoudn82



عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 03/11/2011

مُساهمةموضوع: 20 قتيلا في سوريا رغم موافقة النظام على الخطة العربية والمعارضون يشككون   الخميس نوفمبر 03, 2011 12:40 pm

دمشق (ا ف ب) - اسفرت اعمال القمع في سوريا الخميس عن عشرين قتيلا رغم
قرار نظام الرئيس بشار الاسد بالموافقة على الخطة العربية الهادفة الى
انهاء القمع الدامي للحركة الاحتجاجية، وهو التزام اثار شكوك المعارضين.
ووافق
النظام السوري "من دون تحفظ" على خطة تجاوز الازمة التي تلحظ وقفا نهائيا
لاعمال العنف والافراج عن جميع المعتقلين وانسحاب الجيش من المدن ومنح
المراقبين ومندوبي وسائل الاعلام الدولية حرية التنقل، وذلك قبل بدء حوار
بين النظام والمعارضة.
ولكن على الارض، تواصلت اعمال القمع التي اسفرت عن اكثر من ثلاثة الاف قتيل منذ منتصف اذار/مارس بحسب الامم المتحدة.
وقتل عشرون مدنيا الخميس في احياء عدة من مدينة حمص وفق حصيلة جديدة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان وكالة فرانس برس.
وقال
المرصد الذي مقره في لندن "ارتفع الى عشرين عدد الشهداء المدنيين الذين
قتلوا الخميس في احياء تل الشور ووادي ايران وبابا عمرو والانشاءات وباب
الدريب والبياضة والخالدية وكرم الزيتون" في حمص، لافتا الى ان "اطلاق
الرصاص لا يزال يسمع في احياء عدة من المدينة".
كذلك، عمدت قوات
الامن السورية الى تنفيذ اعتقالات. وقال المرصد ان "اكثر من ثمانين شخصا تم
اعتقالهم فجر الخميس في دير الزور (شرق) والقرى المجاورة".
في المقابل، تظاهر آلاف السوريين تضامنا مع النظام في مدينة طرطوس الساحلية.
واشار
التلفزيون الحكومي الى "تظاهر مئات الاف الاشخاص دعما للقرار الوطني
المستقل ورفضا للعبث بمستقبل سورية وللتدخل الخارجي بشؤونها".
من
جهتها، اعلنت لجان التنسيق المحلية التي تمثل حركة الاحتجاج السورية ضد
نظام الرئيس بشار الاسد في الداخل، انها "ترحب بمواصلة اللجنة الوزارية
العربية جهودها الرامية الى حقن دماء المدنيين السوريين وحمايتهم من رصاص
امن وجيش وشبيحة النظام".
واضافت انها "تشكك في جدية قبول النظام السوري لبنود مبادرة الجامعة العربية".
كما
دعت هذه اللجان الى "التظاهر السلمي" الجمعة، في بيان تسلمت وكالة فرانس
برس نسخة منه الخميس، غداة موافقة سوريا على خطة الجامعة العربية للخروج من
الازمة.
واعلنت لجان التنسيق في بيانها انها "تدعو ابناء الشعب
السوري الى التحقق من نوايا النظام من خلال استمرارهم في اشكال الاحتجاج
كافة".
واعربت لجان التنسيق عن "تشكيكها في جدية قبول النظام السوري
لبنود مبادرة الجامعة العربية" مشيرة الى ان سقوط قتلى في اعمال قمع
الاحتجاجات الاربعاء "يؤكد نوايا (النظام) الحقيقية في الاستمرار بمواجهة
الحراك الثوري السلمي بالقتل والعنف".
وفي القاهرة، التقى الامين
العام للجامعة العربية نبيل العربي الخميس وفدا من المكتب التنفيذي للمجلس
الوطني السوري المعارض وذلك غداة موافقة دمشق على الخطة العربية لتسوية
الازمة السورية.
وصرح عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري سمير
النشار للصحافيين بعد الاجتماع ان الامين العام "اطلعنا على تفاصيل
المبادرة العربية والهدف منها، في اطار حرص الجامعة العربية على ايجاد حل
عربي للأزمة السورية يرتكز على ضرورة وقف اسالة الدماء في سوريا".
وقال
"أبلغنا الأمين العام بتخوفنا من عدم مصداقية النظام في تنفيذ وعوده"،
مشيرا الى أن "مدينة حمص كانت تقصف البارحة وصباح اليوم وخلال انعقاد
الاجتماع الوزاري واعلان موافقة الحكومة السورية على الموافقة سقط 34
شهيدا".
وعما اذا كان المجلس الوطني يوافق على الدخول في حوار مع
الحكومة السورية، قال "لا. لم نتحدث عن حوار. عرضنا الدخول في مفاوضات
لانتقال السلطة من نظام استبدادي الى نظام ديموقراطي، وطالبنا بتنحي بشار
الاسد عن السلطة".
ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون
سوريا الخميس الى تنفيذ الخطة العربية "بشكل كامل وسريع" لانهاء حملة القمع
التي يشنها النظام السوري ضد المناهضين له منذ اشهر.
وقالت اشتون في
بيان "ارحب بجهود الجامعة العربية لانهاء العنف. وقد اصبح ضروريا الان
تنفيذ الالتزامات التي قطعتها السلطات السورية للجامعة العربية بشكل كامل
وسريع".
واضافت اشتون ان المبادرة لا يمكن ان تنجح الا اذا "وفرت
السلطات السورية المساحة والامن لمجموعات المعارضة للعمل مع جميع فئات
الشعب السوري من اجل الانتقال السياسي السلمي".
ورغم الخطة العربية،
اسفرت اعمال العنف الاربعاء عن 34 قتيلا، وافاد ناشطون ان 11 عاملا "قتلوا
بايدي مسلحين اتين من قرى موالية للنظام" في محافظة حمص، فيما قتل ثمانية
مدنيين برصاص قوات الامن في حمص و15 من عناصر قوات الامن بايدي منشقين.
ورحبت الصين بموافقة النظام السوري على خطة الجامعة العربية، املة ان يتيح هذا الاتفاق وضع حد للعنف.
وقال
هونغ لي متحدثا بلسان الخارجية الصينية للصحافيين ان "الصين ترحب بتوصل
سوريا والجامعة العربية لاتفاق حول وثيقة العمل لحل الازمة السورية".
وتابع
"نأمل ان تتمكن كافة الاطراف المعنية في سوريا من القيام بجهود عملية لوقف
كافة اشكال العنف وخلق ظروف تهيء لتسوية القضايا العالقة عبر الحوار
والمشاورات".
وكان رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن
جاسم اعلن في مؤتمر صحافي في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة
مساء الاربعاء موافقة دمشق على الخطة العربية لانهاء الازمة المستمرة في
سوريا منذ منتصف اذار/مارس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
20 قتيلا في سوريا رغم موافقة النظام على الخطة العربية والمعارضون يشككون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bladi :: القسم السياسى :: قسم الاخبار والحوادث-
انتقل الى: